كلمة رئيس القسم

                                          بسم الله الرحمن الرحيم.  

عندما نستطيع قياس المقدار نطلق عليه اسم الكم. والاصطلاحات الرياضية تدل على أن الكم، والعدد يدلّ على كمية المعدود والمقدار قابل للزيادة أو النقصان لذلك عرف بعض العلماء: الرياضيات: بأنه علم القياس والحساب والهندسة. لذلك تعتبر الرياضيات لغة العلوم إذ أن هذه العلوم لا تكتمل إلا عندما نحول نتائجها إلى معادلات ونحول ثوابتها إلى معدودات. والرياضيات علم مواضيعه مفاهيم مجردة. هذا بالإضافة إلى المفاهيم الحديثة نسبياً ومنها البنية والفضاء أو الفراغ، والتغير والأبعاد. وبشكل عام قد يعرفها البعض على أنها دراسة البُنى المجردة باستخدام المنطق والبراهين الرياضية والتدوين الرياضي. وبشكل أكثر عمومية، قد تعرف الرياضيات أيضاً على أنها دراسة الأعداد وأنماطها.

نرحب بكم في علم غير منتهى ومشوق ولم نكتشف منه إلا القليل منذ أن قام الإنسان بقياس ما يشاهده من ظواهر الطبيعة وبناء على فطرة وخاصية في الإنسان ألا وهي اهتمامه بقياس كل ما حوله إلى جانب احتياجاته العملية فهكذا كان هناك ضرورة لقياس قسمة الأقوات (الطعام) بين أفراد العائلة وقياس الوقت والفصول والمحاصيل الزراعية وتقسيم الأراضي وغنائم الحملات الحربية والمحاسبة للتمكن من الاتجار إلى جانب علم الملاحة بالاهتداء بالنجوم في السفر والترحال للتجارة والسياحة والقياسات اللازمة لتشييد الأبنية والمدن فهو علم لا غنى عنه..

 

      أ. محمود محمد العامري

      ماجستير في الرياضيات

     الدرجة العلمية / محاضر